@ مكتبة الفاضل سيف الدين التوثيقية @
 
الرئيسيةالبوابةاليوميةس .و .جبحـثالأعضاءالمجموعاتالتسجيلدخول

شاطر | 
 

 @كتاب المطالعة القديمة. @

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
الفاضل سيف الدين

avatar

عدد المساهمات : 58
تاريخ التسجيل : 14/07/2010

مُساهمةموضوع: @كتاب المطالعة القديمة. @   الإثنين فبراير 13, 2012 4:36 am

@ الدرس الثامن / الأعمي والمقعد @ كان في قديم الزمان ملك عادل.وكان هذا الملك يحبه الناس. وكان يسكن في مدينة اسمها الكوفة. وفي يوم عيد الأضحي دعي الملك سكان الكوفة كلهم للعشاء. ولماسمع الناس الخبر ذهبوا لمنزله من كل مكان. وكان في الكوفة رجل أعمي. وكان يسكن في جواره رجل مقعد. واراد الأعمي ان يذهب وحده الي الحفله فلم يقدر. واراد المقعد ان يذهب وحده الي الحفلة فلم يقدر. ففكر الأعمي والمقعد في طريقه للوصول لبيت الملك ركب المقعد علي كتف الأعمي.وكان الأعمي يمشي والمقعد يقول له : يمينك شمالك. امامك.حتي وصلا الي حفلة الملك. فلما ابصرهما الملك رحب بهما وسألهما كيف وصلا إليه. فذكرا الحكاية. وكيف تعاونا علي الوصول إليه. فسر الملك وأكرمهما.. @الدرس التاسع . الورق@ كان الناس في الزمان القديم لا يعرفون الورق. وكانوا يكتبون علي قطع الفخار.والجلود.وجريد النخل. وكان قدماء المصريين يكتبون علي ورق البردي.يصنعونه من نبات البردي. يشقون سيقان النبات ويبلونها ثم يرصون طبقة منها بالطول وفوقها طبقة بالعرض ثم يضغطون ضغطا شديدا ويتركونها حتي تجف. اما أهل الصين فكانت لهم طريقة أخري.! فكانو يقطعون القطن النظيف ويدقونه في المدق مع قليل من الماء حتي تكون عجينة ثم يفرشونه علي سطح أملس. ويضغطون عليه حتي يصير رهيفا ويتركونه يجف. بعد ذلك يكتبون عليه. والآن يصنع الورق من القطن والخشب والقماش وله مصانع خاصة. والدرس العاشر مع الطيور الحزينة. ¤ الدرس العاشر ¤ @الطيور الحزينة @ يظهر في صورة الدرس رجل يقف في حوش داره وطيور ركت علي كتفيه ويديه وأخري علي الأرض تلقط الحب .. كان رجل يحب الطيور ويعطف عليها وكان يطعمها وينثر لها الحب لتأكل. ويضع لها الماء لتشرب. ولما ألفته الطيور كانت تجلس وعلي رأسه وتغرد. وتأكل من يده. وفي يوم من الأيام مرض الرجل ونام في الفراش. فكانت الطيور تحوم وتحلق فوق منزله وكانت تصيح وتبحث عنه.ثم مات الرجل .وخرج الناس بجنازته لدفنها. فلما رأت الطيور الجنازة. صاحت .. وصاحت..وصرخت..وصرخت.. وطارت خلف الجنازة الي المقابر.. وكانت تطير كل يوم فوق القبور وتصيح وكانت تصرخ علي الرجل الذي أشفق عليها..والدرس القادم بعنوان .. ¤ خريطة أم بنين ¤
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو http://‏‎http://bushra.ahlamuntada.com/admin/index.forum?mode=em
 
@كتاب المطالعة القديمة. @
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
@ مكتبة الفاضل سيف الدين المساعد @ :: الفئة الأولى :: @ المكتبه الشامله @-
انتقل الى: